Skip to content

من يحاكم حزب إيران اللبناني على تواصله مع الموساد الإسرائيلي؟ العميلان زياد الحمصي ومصطفى عواضة كشفهم السجين إكس

25 مارس 2013
السجين المعروف بإسم إكس

تناقلت الصحف المحلية والدولية اليوم خبرا صاعقا تم نقله عن صحيفة دير شبيغل الألمانية بأن السجين “بن زايغر” المعروف بإسم السجين إكس الذي قيل بأنه إنتحر في زنزانته في السجون الإسرائيلية عام ٢٠١٠ كان يعمل في جهاز الموساد الإسرائيلي وهو من سرب معلومات لحزب إيران في لبنان أدت إلى إعتقال العميلين زياد الحمصي ومصطفى علي عواضة في أيار من العام ٢٠٠٩. (العميل زياد الحمصي أطلقت سراحه أليس الشبطيني العام الماضي بينما مصطفى عواضة ما زال قيد المحاكمة). طبعا كعادة صحيفة دير شبيغل الألمانية لديها غاية من تسريب هذا الخبر ونشره في هذا التوقيت بالذات كما أنها سبق ونشرت عام ٢٠٠٩ خبرا عن المحكمة الخاصة بلبنان بأنها ستتهم أعضاء في حزب إيران اللبناني بإغتيال رفيق الحريري وذلك بعد البدأ بتوقيف العملاء.

تحت شعار المقاومة، يتواصل حزب إيران في لبنان مع جهاز الموساد الإسرائيلي خلافا للقانون اللبناني وهذا طبعا لم يرد ذكره في البيان الوزاري على أن يتواصل أعضاء في حزب إيران مع الإستخبارات الإسرائيلية للحصول على معلومات ليزود بها الأجهزة اللبنانية للقبض على عملاء ومنهم زياد الحمصي ومصطفى عواضة.

هذا الخبر الذي تم نشره بأكثر من لغة هو بمثابة إخبار للنيابة العامة التمييزية برئاسة حاتم ماضي وإخبارا للنيابة العامة العسكرية برئاسة صقر صقر ليتحركوا فورا ويستدعوا المسؤولين الأمنيين في حزب إيران للتحقيق معهم وخصوصا بعد مراجعة ما حصل من إجتماعات بين شعبة المعلومات ووفيق صفا على أثر البدأ بتوقيف العملاء إبتداء من العميد أديب العلم في العام ٢٠٠٩ وما تبع ذلك من إلقاء القبض على عملاء داخل حزب إيران الذي يزعم بأنه مقاومة.

ويقولون بأنهم مقاومـــــــــــــــة…

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s