Skip to content

انظر بعينك: القرار الظني للمهندس ميلاد عيد الذي منع عنه المحاكمة رياض ابو غيدا

24 مارس 2013

ظن قاضي التحقيق العسكري الأول رياض أبو غيدا ومن يغطيه بأنه مع مرور الزمن سينسى اللبنانيون ما أقدم عليه من تساهل مع بعض العملاء أمثال العميل فايز كرم حين منع عنه المحاكمة بالمادة ٢٧٤ ولولا إعترافه أمامه بعمالته بحضور المحامي رشاد سلامة، لعله منع عنه المحاكمة نهائيا على غرار ما فعله مع المهندس في أوجيرو ميلاد عيد وكيف أن هذا القاضي المزعوم تجنى من ناحية أخرى على المهندس طارق الربعة حتى يظهر أمام الإعلام بأنه متشدد مع العملاء وهو الذي ظلم مهندسا بريئا من تهمة لفقها له ورماه في السجن من دون أن تحرك السلطات الرقابية في لبنان ساكنا… والبداية من الجزء الأول من كشف ملف المهندس ميلاد عيد بالوثائق والمستندات.

ألقت مديرية الإستخبارات في الجيش اللبناني القبض على مهندس الإتصالات ميلاد عيد في منزله بتاريخ ٢٩ تموز ٢٠١٠، وإدعى عليه مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي صقر صقر بتاريخ ٨ آب ٢٠١٠ كالتالي: “إدعى مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي صقر صقر على موظف “أوجيرو” الموقوف ميلاد خليل عيد بتهمة التعامل مع الموساد الإسرائيلي ودس الدسائس لديه وإعطائه معلومات فنية بصفته رئيس فرع الاتصالات الدولية في وزارة الاتصالات السلكية واللاسلكية ومقابلة ضباط مخابرات في اماكن عدة خارج لبنان، سندا الى المادتين ٢٧٤ -٢٧٨”، وأحاله الى قاضي التحقيق العسكري الاول رياض ابو غيدا.

بعد مرور حوالي ثلاثة أشهر على توقيف ميلاد عيد، أقدم قاضي التحقيق العسكري رياض أبو غيدا بتاريخ ١١ تشرين الثاني ٢٠١٠ على إخلاء سبيل ميلاد خليل عيد بذريعة عدم ثبوت التهمة عليه وذلك بعد توقيفه ثلاثة أشهر في سجن وزارة الدفاع. وتزامن هذا الإخلاء السبيل مع فبركة قرار ظني للمهندس طارق الربعة لتغطية ترك ميلاد عيد، فأصدر أبو غيدا قرارا ظنيا جائرا بطارق الربعة بتاريخ ٦ كانون الاول ‏٢٠١٠ ورماه في السجن إلى اليوم. بعد ذلك صمت رياض ابو غيدا فترة طويلة منتظرا ردة الفعل على إخلاء سبيل ميلاد عيد، فعندما لم يجد ردة فعل وهدوء من الإعلام في فترة محاكمة فايز كرم، اصدر أبو غيدا قرارا ظنيا بمنع المحاكمة عن ميلاد عيد بتاريخ ١٨ تموز ٢٠١١ دون ان يميز القرار مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية صقر صقر. ورغم ان ما حصل مع ميلاد عيد يعتبر سابقة من نوعها في المحكمة العسكرية بعد إنسحاب الجيش الإسرائيلي من جنوب لبنان عام ٢٠٠٠، صمت من يقول بأنه “مقاومة” عن الأمر تمهيدا لإصدار حكم مخفف عن العميل فايز كرم وخوفا على مشاعر حليفه السياسي ميشال عون.

رقم ميلاد عيد تواصل مع رقم الضابط الإسرائيلي المعروف بإسم شوقي‎
إذا قمنا بالمقارنة بين ما يحتوي عليه ملف المهندس ميلاد عيد من إتصالات يقولون عنها مشبوهة وحصرية مع ملف المهندس طارق الربعة لوجدنا بأن حتى القرار الظني الجائر الصادر بطارق الربعة لم يذكر به رياض أبو غيدا أي رقم دولي ولم يتهمه بأي إتصال على عكس قرار منع المحاكمة عن ميلاد عيد المليء بالأرقام الدولية، وبالرغم من ذلك تركوا ميلاد عيد وتآمروا على طارق لتغطية فعلتهم.

فإن السجين أمين البابا الذي حكمت عليه المحكمة العسكرية بالإعدام كان يتواصل مع ضابط في الإستخبارات الإسرائيلية يدعى شوقي الذي ثبت تواصله مع ميلاد عيد على رقمه الخلوي ٠٣-٣٩٩٩٠٦. وتواصل ميلاد عيد أيضا مع رقم قبرصي كان متواجدا في لبنان وهذا الرقم القبرصي إتصل من لبنان بعدد من الأرقام الإسرائيلية وغير ذلك من الإتصالات الدولية الحصرية التي كان يتلقاها ميلاد عيد، إضافة إلى تلقيه إتصالات من أرقام كانت على تواصل مع عددا من العملاء في لبنان. أيضا كان كثير السفر الى الخارج وسافر مع عبد المنعم يوسف وغيرهم ولكنه خرج من السجن بعد غض نظر من مديرية الإستخبارات في الجيش وصار بزعمهم بريئا رغم ان اجوبته لدى قاضي التحقيق واهية وغير مقنعة، ولكن تم إتخاذ القرار بتركه لأسباب معروفة في أروقة المحكمة العسكرية وبعد أن تآمروا على المهندس الشريف إبن الطريق الجديدة طارق الربعة المسلم السني.

أما من ناحية موقف قوى ١٤ آذار من خروج ميلاد عيد من السجن لم يكن سوى موقفا من البعض فقط بالقول من يعوض على التشهير بسمعته من دون طلب تحقيق بما حصل معه منذ توقيفه. فإذا كان بريئا فعلا، لماذا سكت ميلاد عيد عن سجنه ٣ اشهر تحت الأرض في وزارة الدفاع وهو الذي يبلغ من العمر ٦٧ عاما؟ ولماذا لم يتجرأ على طلب فتح تحقيق بما حصل معه؟.
هذه هي استنسابية مخابرات الجيش واستنسابية النيابة العامة العسكرية والمحكمة العسكرية وقاضي التحقيق العسكري “مدعي الفهم” الذي يتساهل مع الجواسيس والعملاء ومنهم فايز كرم الذي منع عنه المحاكمة في المادة ٢٧٤ بعد أن إعتبر بأن تزويد فايز كرم مشغله الإسرائيلي بمعلومات عن قيادات في تياره السياسي وفي الشمال وعن نوع سيارة غالب أبو زينب وغيرها من المعلومات هي بمثابة تحصيل حاصل رغم أنه قبض أموالا إعترف فايز كرم بها أمام أبو غيدا.

كيفية الوصول إلى ميلاد عيد:
تم الإشتباه بالمهندس ميلاد عيد بناء على رقم مشترك إتصل به وإتصل بعدد من العملاء في لبنان وهو رقم سويسري ٠٠٤١٤٢٤٦٣١٣٧ يعود إلى ضابط في الإستخبارات الإسرائيلية يدعى شوقي. ويظهر في قرار منع المحاكمة عشرات الأرقام الدولية المصنفة بالحصرية ورقم قبرصي كان متواجدا في لبنان إتصل بميلاد عيد وإتصل بأرقام إسرائيلية. وبرر ميلاد عيد أمام رياض أبو غيدا جميع هذه الإتصالات على أنه “لا يعلم” أو على إنها إتصالات من شركات دون إبراز أي دليل حتى إعتبر أبو غيدا أن رواية ميلاد عيد قابلة للتصديق على زعمه ومنع المحاكمة عنه.

فقرار منع المحاكمة عن ميلاد عيد يتضمن ١٤ صفحة، نكتفي في هذه المقالة بنشر ٧ صفحات والصفحة الأخيرة من القرار ليعلم الرأي العام اللبناني ماذا يحصل داخل المحكمة العسكرية في لبنان سواء أكان على مستوى قاضي التحقيق العسكري الأول رياض أبو غيدا أو على مستوى رئيس المحكمة العسكرية التي يرأسها اليوم العميد خليل إبراهيم من بعد العميد نزار خليل الذي نال منصبا بعد تقاعده في القصر الجمهوري في عهد رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال سليمان.

الصفحات ٢‏ و ٣‏ و ٤‏ ويظهر واضحا تواصل رقم ميلاد عيد مع الضابط شوقي
في الصفحات ٥‏ و٦ و٧ يظهر دفاع ميلاد عيد الواهي

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s