Skip to content

سجناء يهربون من حبس رومية والأجهزة الأمنية اللبنانية تنتبه بعد شهر…ويتكلمون عن الأمن!

13 أكتوبر 2012

أعلنت السلطات اللبنانية يوم أمس في 13 تشرين الأول 2012 عن فرار عددا من السجناء من سجن رومية المركزي منذ شهر تقريبا ولم تنتبه الأجهزة الأمنية للأمر سوى عندما تم إستدعاء أحد الموقوفين في مبنى ب لحضور جلسة وعندما لم يعثروا عليه تبين بأنه خرج بطريقة ما مع عددا من السجناء!

وهذه ليست المرة الأولى التي يهرب منها سجناء رغم الإجراءات المشددة والصارمة التي تتخذها القوى الأمنية في سجن رومية، وخاصة بعد فرار عددا من السجناء السنة الماضية في وضح النهار ومن البوابة الرئيسية للسجن.

إن فرار السجناء هذه المرة هو فضيحة لمديرية قوى الأمن الداخلي التي يرأسها اللواء أشرف ريفي وذلك لأن للموضوع طابع أمني من حيث عدم إكتشاف أمر “الهريبة” سوى بعد شهر من حصولها، في إشارة واضحة عن مدى ضعف هذه الأجهزة اللبنانية الحالية التي تزعم بأنها تمكنت من الوصول إلى أوكار شبكات الجواسيس والعملاء وتفكيكها وهي لم تنتبه للوكر الذي فر منه هؤلاء السجناء المحبوسين لديها ولم تعرف بالفرار سوى بعد شهر…

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s