Skip to content

من أيــن لك هذا يا نبيــه بري؟ “محمد عبيد: ثروة برّي مليــارا دولار”

12 يوليو 2012

نشرت جريدة الأخبــار اللبنانية في عددها ١٣٨٢ الصادر يوم الخميس في ٧ نيسان ٢٠١١ خبرا تحت عنوان “محمد عبيد: ثروة برّي مليارا دولار” كان بمثابة الفضيحة لرئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري وإخبارا للنيابة العامة ولمصرف لبنان بحاكمه رياض سلامة للتحرك والتحقيق مع رئيس حركة أمل، إلا أن شيئا من هذا لم يحصل!

وكانت جريدة الأخبار قد نشرت ترجمة للبرقية السرية رقم : 06BEIRUT1090 وتاريخها يعود إلى 7 نيسان 2006 الساعة 11:41 ومصنّفة من: جيفري فيلتمان، سفير الولايات المتحدة في لبنان. والخبر المنشور يتضمن أمور كثيرة إلا أن الفضيحة المالية جاءت على لسان المفكر والمحلل السياسي محمد عبيد الذي أفاد بأن دعم حركة أمل في الجنوب يتراجع. وبحسب عبيد، فإن السبب الرئيسي هو تراجع صدقية قائد حركة أمل رئيس مجلس النواب نبيه بري. وأكد عبيد أن عائلة برّي تملك نحو ملياري دولار أميركي. «تخيّل»، قال مضيفاً، «تعرفت على بري عام 1990 وكان يسكن في شقة مستأجرة!». إضافة إلى ذلك، عائلة بري هي تقريباً أكبر مالك للأراضي في جنوب لبنان. أضاف عبيد أن بري يتلقى شهرياً “400000” دولار أميركي من إيران. يستخدم ربع المال للحفاظ على مناصريه، ويترك الباقي في جيبه، بحسب عبيد.

هذا هو رئيس مجلس نواب لبنان الذي يرأس سياسيا رئيس المحكمة العسكرية في لبنان التي لا تطلق سراح المهندس المظلوم طارق الربعة. والدليل بأن رئاسة المحكمة العسكرية تتبع لنبيه بري هو الخبر الذي نشرته الصحف اللبنانية منذ يومين عن طلب تحالف القوى الفلسطينية منه التدخل للإفراج عن موقوفين تم إعتقالهم منذ حوالي الأسبوعين في أحداث نهر البارد. وفعلا أخلي سبيل الموقوفين يوم السبت بتاريخ 7 تموز 2012 نتيجة لأوامر المليـارديـر نبيــه بــري الذي كما غيره من غالبية السياسيين في لبنــان يزعمون الوطنية على حساب المزايدات على المتهمين بالتعامل ويرفضون إنقاذ حتى المظلوم منهم وهذا طارق الربعة المسلم السني الشريف والأشرف من هؤلاء الذين إتهموه زورا وعذبوه وظلموه، بينما رئيس مجلس النواب “بري” يعمل على ملء جيبته من الأموال الإيرانية ويعقد جلسة نيابية لإقرار تخفيض السنة السجنية من أجل إطلاق سراح العميل فايز كرم المنتمي للعونيين حلفاء المسمى حزب الله، ويطلق سراح المعتقلين في أحداث نهر البارد الأخيرة خوفا من التهديد الذي علم به مؤخرا بأن البعض في مخيم عين الحلوة يخطط لإغتياله.

هذا هو نبيه بري وهذه هي المحكمة العسكرية وهذه هي النيابة العامة العسكرية التي تتجرأ على المثقفين من أبناء الطريق الجديدة وهذا هو حاكم مصرف لبنان رياض سلامة الذي يغض نظر عن العمليات المصرفية الضخمة للأحزاب والشخصيات السياسية ويتجرأ على من يجمع ماله بسهر الليالي والعمل المرهق ليتمكن من العيش في لبنان…
وهكذا هم الأكثرية الساحقة من السياسيين في لبنان، يتعاملون مع الخارج ويختبأون خلف السجناء ويزايدون على بعضهم بتهمة العمالة زاعمين الوطنية وذلك لصرف النظر عن حجم عمالتهم التي أدت إلى إنهيار لبنان اليوم.

Advertisements
3 تعليقات
  1. نبيه بري ليس فقط ملياردير بالمال…ويلي بدو يحكي على نبيه بري هيك بقلو: سد بوزك.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s