Skip to content

الجزء الثالث من الرد الحاسم على جريدة “الأخبـــــار” التي فضحت نفسها من خلال آلة كشف الكذب

12 مارس 2012

ذكرت جريدة الاخبــــــــار في مقالتها بتاريخ ٢٤ /١٢ /٢٠١٠ موضوعا يتعلق بإختبار جهاز كشف الكذب، ففضح فيها حسن عليق نفسه وفضح جريدة الأخبار عندما حلل معنى الفشل في هكذا إختبار لتأخذه الحماسة في الكتابة عن طارق الربعة وينسى ان السؤال الذي اصبح مطروحا اليوم “من اين لك هذه الخبرة بأجهزة كشف الكذب يا حسن عليق لتحلل نتائجها ومن اين حصلت على هذه الخبرة لتكتب عن اساليب المخابرات الإسرائيلية طالما انك تقول بانه نادرا ما يرسب شخص في هكذا إختبار؟.

ذكرت جريدة الأخبار ما يلي “ثمة الكثير ما يميز طارق الربعة عن غيره….اضف إلى ذلك ان طارق الربعة هو من القلة النادرة التي كانت ترسب في اختبار كشف الكذب وحافظت الإستخبارات على صلتها به…وثمة رأيان لتفسير ذلك، الاول ان يكون فشل فعلا نتيجة مشكلات عصبية ويحدث ذلك في حالات كثيرة، والرأي الثاني، وهو الأضعف، انه لم يفشل وكان مشغلوه يريدون ابقاءه عرضة للضغط للإمساك به”

الرَّد الحاســــــــــم:
١ . ان طارق معروف عنه بهدوءه واتزانه في العمل وبعلاقاته مع اصدقائه ولا يعاني من اية مشكلة عصبية. وانَّ طارق صار يعاني من مشكلة عصبية بعد توقيفه لدى المخابرات وتعذيبه نفسيا وجسديا وسجنه افرادياً لمدة ١٠٨ ايام تحت الأرض وهذا موثق بالمستندات الرسمية. فمن اين لحسن عليق ان يتهم طارق بانه يعاني من مشاكل عصبية وهو لا يعرفه فيعتبر في تحليله ان الرأي الأول هو المرجح؟ وإذا كان طارق بزعمك عميلا فهل ان المخابرات الإسرائيلية اخبرتك عن سبب تمسكها بطارق حتى تفسر وتحلل وترجح نتائج الفشل بفحص آلة كشف الكذب؟. طارق نفى تعامله مع اجهزة المخابرات ولم يعترف لا تحت الضرب ولا في المحكمة فينتفي الإتهام عنه ويبقى السؤال من اين لديك هذه الخبرة بأجهزة كشف الكذب؟ ومن ناحية اخرى كان طارق الطالب الجامعي المتميز فكيف يعاني من مشاكل عصبية اسقطها حسن عليق عليه.

٢ . سأل رئيس المحكمة العسكرية العميد نزار خليل سؤالا لطارق عن جهاز كشف الكذب فأكد طارق للرئاسة بان مخابرات الجيش اخضعوه لهذا الفحص. فأجاب نزار خليل بانه ليس لدى مخابرات الجيش هكذا جهاز، فرد طارق بالجزم وزود المحكمة باسماء من خضعوا لهذا الإختبار لدى مديرية المخابرات في الجيش اللبناني ومنهم شربل القزي وميلاد عيد الذي اتهم بالعمالة وترك بقرار منع المحاكمة عنه. راجع استجواب طارق الربعة كما نشرته الصحافة اللبنانية http://wp.me/p24RWB-12

٣ . من ناحية أخرى تؤكد جريدة الأخبار في نفس المقالة ان المخابرات الإسرائيلية تخضع عملائها لإختبارات كشف الكذب دوريا للتحقق بالدرجة الاولى بانهم ليسوا عمـــــلاء مزدوجين. فهل يقتنع احد بأن جهاز مخابرات سيستمر بعلاقته مع شخص رسب في امتحان كشف الكذب؟ طبعا لا. هذا دليل ان طارق لم يخضع لهكذا جهاز إلا لدى مخابـــــرات الجيش ولم يكن يعمل لأي جهاز مخابرات
وهذا ما قاله في المحكمة.

الرد الســـــاطع الجرء الأول:
http://wp.me/p24RWB-3I

الرد الســـــاطع الجزء الثاني:
http://wp.me/p24RWB-5a

…إلى الجزء الرابـــــع

Advertisements
اكتب تعليقُا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s