Skip to content

المعادلة المعكوسة في لبنان: تعذيب المواطن ثم محاكمته

26 فبراير 2012
مخابرات الجيش اللبناني عذبت طارق عمر الربعة

تبدو المعادلة في لبنان معكوسة عندما يرغبون في تطبيق القانون. فمثلا يعترف الجميع سواء أكانوا من طرف ١٤ آذار او ٨ آذار بتعذيب المواطنين اثناء التحقيقات ويرغم المواطن على التوقيع على اوراق يعتبرها قاضي التحقيق إفادات الموقوف ومن ثم يصدر قرارا ظنيا ليحاكم على مدونات لا يعترف بها الموقوف. فالقانون اللبناني ينص على هدر التحقيقات المكتوبة تحت التعذيب وينص على محاكمة من ارتكب التعذيب، ولكن ما يطبق هو بالعكس تماما وهناك الآلاف من الحالات الموثقة بهذا الموضوع.
من ناحية أخرى، يطالعنا اكثر نواب لبنان بمشكلة اكتظاظ السجون ويحذرون من انه قنبلة موقوتة. يكتفون بالتوصيف دون ادنى محاولة جريئة منهم لمعرفة السبب وراء كثرة السجناء الموقوفين في لبنان الذي ما زال في ازدياد مستمر. فمقولتهم الشهيرة هي “يا ما في السجن مظاليم” ولا يتجرؤن على وضع الاصبع على الجرج الا وهو وضع حد للتعذيب ومحاكمة مرتكبيه وكأنه يأخذون هذه المقولة ذريعة حتى لا يعملوا ويكتفون بلذة ظهورهم على الشاشات وتسجيل اقوال دون اعمال.
فمثلا، يوجد حالة تعذيب موثقة حصلت مع المهندس طارق الربعة وناشدت المنظمات الدولية إطلاق سراحه فورا ومحاكمة من اوقفه تعسفيا وعذبه. فهل من نائب لبناني واحد تحرك؟ هل تحركت النيابة العامة للتحقيق بالامر؟ هل تحرك الرؤساء الثلاثة؟ هل توقف تلفزيون المنار وغيرهما عن التشهير؟ هل أطلق سراح طارق؟هل تراجعت المخابرات عن خطأها؟ طبعا الجواب لا لان في لبنان يحاكم المظلوم ويترك الظالم يتحكم بمفاصل الدولة ناشرا فيها الفساد.
فلا يكفي ان يسمع المواطن تشخيص لحالة يعرفها اصلا، بل المطلوب من النيابة العامة ان تضع حدا لتعذيب المواطنين على ايدي بعض الاجهزة الامنية بغطاء من بعض القضاة المأجورين وذلك بإهدار اي تحقيق مدون تحت التعذيب وهذا ما حصل مرة فعلا أثناء محاكمة حبيب يونس عام ٢٠٠٢ في المحكمة العسكرية. فمضحك جدا ان يقال عن لبنان دولة قانون ومؤسسات وهو دولة اصبحت مهترئة تخرق فيها القوانيي على ايدي من يسرح ويمرح في المؤسسات دون رقابة. هذه هي المعادلة المعكوسة في لبنان التي ادت إلى خراب لبنان بمعاونة النواب الذي يسكتون عن الظلم تحت شعارات واهية، فتارة يقولون انهم يخافون من سلاح الحزب وتارة أخرى يتحججون بخوفهم من تهمة الموقوف سواء اكانت تهمة مخدرات او عمالة لظنهم الخاطئ بانفسهم بانهم يخافون على لبنان بينما يدمرون لبنان ومؤسساته

Advertisements
2 تعليقان
  1. Reblogged this on فضائح من لبنان and commented:

    مجلس النواب فاشل بغالبية نوابه. هذا مجلس خرب لبنان منذ تسلم بري رئاسته. ارحلوا عنا يا نواب

  2. Reblogged this on Barby's Blog.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s