Skip to content
Tags

, , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , ,

إنقاذ المسمى حزب الله من المحكمة الدولية بمساعدة احد الموظفي في شركة الخلوي

20 فبراير 2012

هذه المقالة تعطي نبذة مبدئية عن المخططات الخطيرة للمسمى حزب الله وكيف يخدع اللبنانيين بظاهره المسكين بينما داخله سكين. فمثالا على ذلك ما فعله بالمهندس طارق الربعة.
طارق عمر الربعة مهندس إتصالات لامع يبلغ من العمر ٤١ سنة تم خطفه واعتقاله تعسفيا على ايدي مديرية المخابرات في الجيش اللبناني بتاريخ ١٢ تموز ٢٠١٠ وهو ما زال قابعا في السجن حتى اليوم صابرا على ألمه والظلم الذي لحق به.
إن قضية طارق الربعة بدأت تتكشف يوما بعد يوم ليتبين انها فضيحة كبيرة لمخابرات الجيش وتكشف تآمر شركة الهاتف الخلوي ألفا مع المسمى حزب الله على مواطن شريف ذهب ضحية عدم حرفية المحكمة الخاصة بلبنان التي فتحت الباب امام العصابات في لبنان لتأخد طارق الربعة رهينة لضرب داتا الإتصالات الخلوية في ظل سلوك مريب للسياسيين في لبنان الذين انقسموا إلى ثلاثة أقسام:
١ . قسم تآمر على طارق الربعة لتلفيق تهمة التعامل بهدف الطعن بالقرار الظني للمحكمة الدولية
٢ . قسم غطى التعذيب والتوقيف التعسفي وخرق القانون
٣ . قسم محايد متفرج خائف من التدخل

بعض تفاصيل عن مخطط التآمر للمسمى حزب الله على إبن الطريق الجديدة المسلم السني:
بعد سبعة عشرة يوما من توقيف الموظف في شركة ألفا شربل القزي، اتصلت المخابرات بطارق في١٢ تموز ٢٠١٠ طالبين زيارتهم لطرح بعض الاسئلة عليه. وكانت شركة الفا قبل ذلك قد اخبرت طارق بأنها تريد إرساله إليهم لمساعدتهم على فهم أمور تقنية فنية تتعلق طبيعة عمل شربل القزي. فأتصل طارق بمحامي الشركة جان حلو الذي أكد له علمه بالأمر وان المخابرات تريد فقط طرح بعض الأسألة عن شربل القزي. فتوجه طارق من منزله في دوحة عرمون مباشرة إلى مركز المخابرات في وزارة الدفاع وكان بانتظاره الفخ المدبر. فدخل طارق إلى مكتب احد الظباط وشرب القهوة! فبدأ الظباط يتوافدون إليه ويتكاثرون على طارق وسألوه:
س: ماذا يعني لك هذا الرقم؟
ج:رقم فرنسي لا اكثر ولا اذكره.
س:ما رأيك ان شربل القزي قال لنا انه لمشغله؟
ج:غير صحيح بتاتا!! أكيد هذا الرقم لشركة ألكاتيل في فرنسا.
وبدأت قصة عذاب طارق من هنا بسبب شربل القزي الذي اتفق مع المخابرات على روايات وحكايات وادعوا تصديقه فزعموا انهم شكوا بطارق فضربوه وعذبوه وسجنوه حتى يعترف بما يريدونه ولكن طارق لم يعترف ولم يقبل بالكذب. فأبقوه محتجزا لمدة 108 ايام يعذب تحت الارض حتى يقول لهم ‘نعم’…ليتبين ان الرقم الفرنسي يعود فعلا لشركة تاكسي فرنسية تدعى ولكام متعاقدة مع ألكاتيل لنقل الزبائن إلى الجامعة في منطقة تدعى لانيون على المحيط الأطلسي…
‎ ‎
‏شربل القزي يخدم المسمى حزب الله للتشكيك بالمحكمة الدولية:
على أثر توقيفه شن المسمى حزب الله عبر جميع وسائل إعلامه حملة غير مسبوقة منذ تاريخ تاسيسه على المتهمين بالعمالة إلى درجة إرتفاع صرخة نوابه وبعض نوا ب قوى ٨ آذار إلى المطالبة بتنفيذ أحكام الإعدام بمن تثبت عليه هذه التهمة إلى حد التأثير على بعض قوى ١٤ آذار لدفعهم إلى التصريح بالتشدد مع من يتعامل مع الموساد إلى درجة كاد اللبنانيون يصدقون إعلام المنار حتى أصبح المراقبون يتوقعون حكما على شربل القزي يصل إلى الإعدام لانه بزعمهم تلاعب بداتا الإتصالات لتوريط المقاومة المزعومة بإغتيال الحريري. فماذا تبين؟
المفاجأة كانت بالحكم على شربل القزي بخمس سنوات فقط شدد إلى سبعة سنوات في ظل صمت مريب للمسمى حزب الله ودون اي تعليق أو انتقاد لهذا الحكم بعد ان كان قد شهر بالقاضية أليس الشبطيني لانها طبقت القانون واخلت سبيل آل العلم.
فلماذا لم ينتقد الحزب حكم شربل القزي المخفف؟
يرى المراقبون لهذه القضية والمقربون من المحكمة العسكرية ان رئيس المحكمة نزار خليل اطلع الحزب مسبقا على حكم شربل القزي ولم يطلب التشديد معه لان شربل صمت ومشى في المؤامرة وقدم خدمة هائلة للمسمى حزب الله وانقذهم من القرار الظني في اغتيال الحريري. كذلك قدم شربل القزي أمرا ثانيا بالإتفاق مع مديرية المخابرات في الجيش اللبناني لإعتقال طارق الربعة إبن الطريق الجديدة بهدف النيل من صمود هذه المنطقة التي ترفض الخضوع لهم. فكيف يحكم على شربل القزي ٥ سنوات بل كان مقررا ان يحكم براءة لولا ان شنوا حملتهم على الشبطيني التي بدأت تكشف مخططاتهم وفبركاتهم.
في هذا السياق ينبغي على سعد الحريري التدخل فورا للدفاع عن ابن الطريق الجديدة وان يمد اليد لدولة الرئيس نبيه بري وليس إلى المسمى حزب الله الذي باعتراف امينه العام انهم عملاء ايران ولبنان ليس اولا بالنسبة إليهم. إن حركة امل لم تك يوما تتحامل على اهل السنة في لبنان وحاربها الحزب بأوامر ايرانية-سورية لإخضاعها.

هذا غيض من فيض عن اساليب الخداع الذي يعتمدها المسمى حزب الله لإخضاع اللبنانيين، وها هو اليوم يسقط قناعه في سوريا الذي يقتل رجالها ونساءها واطفالها. فلا تفاوض مع حزب يقتل الناس ويسجنهم بل المناشدات اليوم هي بحل هذا الحزب المسمى حزب الله الذي خرب لبنان ومؤسساته

Advertisements
3 تعليقات
  1. farid permalink

    يقول الحزب إنه ضد الظلم وها هي قضية مظلوم .

  2. layla permalink

    الحرية للبطل طارق , المؤامرة على هذا المهندس صارت فضيحة بجلاجل.

  3. janji permalink

    مؤامرة لن تمر يا متآمر …………………….

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s